top of page

بطاقة الفيلم

عنوان الفيلم

كنت رهينة

عنوان الفيلم باللغة الإنجليزية

I Was a Hostage

بلد الإنتاج

الفلبين

اسم المنتج

Hot Spot

اسم المخرج

أحمد عمر

نوع الفيلم

اجتماعي - تاريخي - سياسي

مدة الفيلم

00.49.25

شكل الإنتاج

إنتاج الجزيرة الوثائقية

الملخص

حازت جماعة أبى سياف شهرة دولية حين اختطفت بعض الرعايا الأجانب في سيبادان بماليزيا عام 2000 ومنتجع دوس بالماس في بالاوان بالفلبين عام 2001
وفي مطلع شهر يونيو/حزيران 2008، عادت جماعة أبى سياف إلى العناوين الرئيسية للصحف عندما اختطفت الصحفية الفلبينية أرلين دي لاكروز ومصوريها الاثنين، ثم أطلقت سراحهم بعد دفع الفدية.
الجماعة التي بدأت كجماعة دينية، تحولت إلى عصابة من قطاع الطرق وانخرطت في أنشطة فقدت معها دافعيتها الدينية.
تقدم أرلين دي لاكروز في الفيلم شهادتها عن ملابسات وأيام الاختطاف، وتجيب وطاقمها ومجموعة من الرهائن السابقين لدى الجماعة الذين كانوا من أطفال المدارس وبعض القرويين، إفادات تروي وقائع الاحتجاز والمصير المجهول للضحايا قبل إطلاق سراحهم. كما تحاول أن تقدم إجابة على سؤال مهم: ماذا يعني أن تكون رهينة لا تعرف ما الذي يمكن أن يحدث لك بين لحظة وأخرى دون ما ذنب أو جريمة. كما نرصد في الفيلم أسباب قوة الجماعة رغم أفعالها المستهجنة وأسباب عدم مثولها أمام محكمة إلى الآن رغم الحملة التي يشنها الجيش الفلبيني بمعونة من الجيش الأمريكي.

bottom of page